«الثقافة بين إيديك».. مبادرة تحارب ملل كورونا في مصر

«خليك في البيت.. الثقافة بين إيديك».. مبادرة دشنتها مصر بعد إعلانها حظر التجوّل بسبب فيروس كورونا، تبث من خلالها تسجيلات مصوّرة لباقة من إنتاجها الغنائي والمسرحي عبر حسابات وزارة الثقافة على مواقع التواصل الاجتماعي طرداً للملل وترويحاً عن المصريين في منازلهم.

أُذيع حفل نادر للفنانة الراحلة أم كلثوم بتقنية الهولوغرام على «يوتيوب» و«فيسبوك»، فيما حقّق الحفل آلاف المشاهدات خلال الساعات الأولى من طرحه. وتشمل المواد التي ستعرضها وزارة الثقافة المصرية خلال الأيام المقبلة عبر المنصات الإلكترونية مسرحية «أهلا يا بكوات» بطولة حسين فهمي وعزت العلايلي، وسهرة مع الموسيقار عمر خيرت وباليه «بحيرة البجع» لفرقة مسرح سان بطرسبرغ، وأوبريت «الليلة الكبيرة»، من تأليف صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي بأداء فرقة باليه أوبرا القاهرة، وغيرها من الأعمال. وتعتبر المبادرة من الحلول البديلة لتقديم ألوان الإبداع الجاد للجمهور في ظل تعليق الأنشطة الفكرية والفنيّة التي فرضتها «الطوارئ»، التي فرضها فيروس كورونا، وفق ما ترى وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات