"قلب تونس" على خطى "نداء تونس"

خلافاً لما صرّحت به قياداته، فشل حزب قلب تونس في احتواء الأزمة بعد استقالة 10 نواب منه، ليدخل على خطى حزب نداء تونس في مرحلة جديدة عنوانها حرب التصريحات بين الشق المتبقي في الحزب والشق المستقيل.

وأرجع النائب المستقيل حاتم المليكي، أسباب استقالته هو و10 نواب آخرين من الحزب إلى غياب الحوكمة والتسيير داخل الحزب، فضلاً عن عدم رضاهم عن آليات اتخاذ القرار، وفق تعبيره.

وأضاف المليكي أن استقالتهم تأتي على خلفية رفضهم للمواقف السياسية لحزب قلب تونس من الحكومة ورئاسة الجمهورية وعلاقته بالأطراف السياسية الأخرى، مشدداً رفضهم لمنهجية وشكل المعارضة التي يريدونها بناءة لا هدامة.

أما بخصوص العلاقة مع رئاسة الجمهورية، فقد استنكر المليكي التهجّم على الرئيس قيس سعيّد من خلال خطابات وصفها بالنارية الصادرة عن عدد من قيادات الحزب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات