مصر.. 15 دقيقة لصلاة وخطبة الجمعة

 قررت وزارة الأوقاف المصرية، قصر العمل بالمساجد على الصلوات الخمس وأداء خطبة الجمعة، بما لا يزيد عن 15 دقيقة لخطبة الجمعة، ولا يزيد وقت الانتظار بين الأذان والإقامة عن 5 دقائق في المغرب، و10 دقائق في باقي الصلوات، مع العناية الفائقة بنظافة المساجد، اتساقا مع الإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأكدت الوزارة، أن قصر الخطبة هو الأصل في السنة النبوية المطهرة، وأن ما وصلنا من خطب سيدنا رسول الله «صلى الله عليه وسلم» في مجمله لم يزد شيء منه على مقدار هذا الوقت.

ونبهت الوزارة مديري المديريات بموافاة الوزارة في موعد أقصاه الأربعاء المقبل، بالمساجد التي بها ساحات مفتوحة ويمكن إقامة الجمعة بها أسوة بما يتم في صلاة العيد بساحات المساجد الكبرى، سواء أكانت الساحة ملحقة بالمسجد أم قريبة منه، من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة، لتحديد الأماكن المفتوحة التي تصلح لإقامة الجمعة بها بعد موافقة رئيس القطاع الديني بالوزارة، بحسب صحيفة "الشروق" المصرية.

وأوضحت أن ذلك كإجراء وقائي مؤقت، مع تشكيل غرفة متابعة دائمة برئاسة الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني، وعضوية كل من الدكتور نوح العيسوي وكيل الوزارة لشئون المساجد، والدكتور أيمن أبو عمر وكيل الوزارة لشئون الدعوة، والشيخ أحمد عبد المنعم مدير عام التفتيش العام.

 

كلمات دالة:
  • مصر،
  • مواقيت الصلاة،
  • صلاة الجمعة،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات