32 قتيلاً بحادث سير مروّع في سوريا

مدنيون وعسكريون في موقع الحادث | أ.ب

قضى 32 شخصاً، جراء اصطدام صهريج للوقود بحافلتي ركاب، وعدد من السيارات، على طريق يربط حمص بالعاصمة دمشق، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السورية «سانا».

وقال وزير الداخلية السوري، محمد خالد الرحمون، إن الحادث سببه عطل بمكابح الصهريج، أدى إلى اصطدامه بحافلتي ركاب، على متنهما عدد من الركاب العراقيين، وخمس عشرة سيارة.

ونقلت الوكالة عن رئيس فرع مرور ريف دمشق، عبد الجواد عوض، قوله إن عدد الوفيات ازداد إلى 32 شخصاً، وإصابة 77 آخرين.

من جانبه، أكد محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، في تصريح مماثل، أن كل الوحدات الشرطية وسيارات الإسعاف استنفرت فور وقوع الحادث وعملت على نقل الوفيات والمصابين إلى مستشفيات القطيفة والمشافي العامة بدمشق وتم تأمين عمليات الإسعاف اللازمة للمصابين.

وفي وقت سابق أفاد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق بمقتل 30 شخصاً وإصابة آخرين في حادث سير وقع نتيجة اصطدام صهريج مع حافلتين لنقل الركاب وعدة سيارات على طريق حمص دمشق في منطقة جسر بغداد.

وكان وزير الداخلية السوري، قد أعلن بادئ الأمر، وفاة 22 شخصاً وإصابة 70 في الحادث.

وأظهرت مشاهد بثّها التلفزيون الرسمي السوري، انتشار فرق الإنقاذ في موقع الحادث.

ونشرت «سانا» صوراً للحادث تظهر مقدّمة إحدى الحافلتين مهشّمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات