توقيف شبكة تجسس في الجزائر

أرشيفية

أوقفت مصالح الأمن، أول من أمس شخصين ضمن شبكة تجسس يقودها أجنبي، خلال محاولة مغادرتهم التراب الوطني عبر معبر أم الطبول الحدودي.

ووفق مصادر مطلعة فإن مصالح الأمن كشفت من خلال العملية عن مخطط يقوده أجنبي وجزائريان سهلا له المهمة كان يستهدف التخابر مع دولة أجنبية، يهدف للإضرار بالدفاع الوطني والأمن القومي.

وحسب نفس المصدر فالشخص الأجنبي شارك في المسيرات في مختلف ولايات الوطن، قبل مغادرته التراب الوطني، فيما عثر لدى الموقوفين أجهزة تجسس مثل طائرات بدون طيار.

وتم تقديم الموقوفين أمام محكمة القالة وإيداعهما الحبس المؤقت بتهم عديدة تخص أفعالاً لارتكاب جرائم الخيانة أو التجسس وعدم التبليغ عن نشاطات يكون من طبيعتها الإضرار بالدفاع الوطني مع العلم بها.

أما الشخص الأجنبي الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية، فوجهت له تهم التنظيم بطريقة خفية أو أي طريقة بالمراسلة أو بالاتصال عن بعد ضد الدفاع الوطني، التخابر مع دولة أجنبية أو مع أحد عملائها ضد الجزائر، المساهمة في الشروع بإضعاف الروح المعنوية للجيش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات