أونلاين

روسيا تتهم تركيا بتنفيذ تغيير ديمغرافي في سوريا

جانب من القصف التركي على مدينة رأس العين خلال عملية احتلالها / أرشيفية

اتهمت وزارة الدفاع الروسية، في بيان اليوم، تركيا بالتغيير الديمغرافي في مناطق تحتلها شمال سوريا، في اتهام هو الأول من نوعه يصدر عن روسيا التي تشهد علاقاتها مع أنقرة توتراً على خلفية الحرب في إدلب.

وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء بحري أوليغ جورافلوف، بحسب ما نقله موقع «روسيا اليوم» إن السلطات التركية توطّن التركمان في مناطق طردت منها الأكراد، مما أدى إلى تغيير جذري في التركيبة الديمغرافية لتلك المناطق.

وأوضح أن عدد النازحين من عفرين التي احتلتها تركيا عام 2018، نتيجة عملية «غصن الزيتون» التركية، بلغ نحو 250 ألف شخص، معظمهم أكراد، إضافة إلى نزوح أكثر من 135 ألف شخص، غالبيتهم أكراد أيضاً، من منطقة «نبع السلام»، في إشارة إلى المناطق التي احتلتها تركيا العام الماضي وهي تل أبيض ورأس العين.

وبخصوص مزاعم تركيا بشأن تدفق ملايين اللاجئين من إدلب وتفاقم الأزمة الإنسانية، قال اللواء جورافلوف أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة. وقال جورافلوف: «ما يصدر عن ممثلي تركيا والدول الأوروبية والولايات المتحدة من تصريحات عديدة وانتقادات بحق روسيا وسوريا تزعم وجود سيول لاجئين مليونية وأزمة إنسانية ناجمة عن تفاقم الوضع في منطقة إدلب لخفض التصعيد، غير صحيح»، مؤكداً أن عدد من عبروا الحدود إلى تركيا لا يتجاوز 35 ألف شخص.

كلمات دالة:
  • روسيا،
  • تركيا،
  • سوريا،
  • إدلب،
  • التغيير الديمغرافي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات