المستشفى التونسي الذي استقبل مصاب كورونا يحتج!

نفذ أطباء وممرضون في مستشفى بمدينة سوسة التونسية صباح اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية اثر استقبال المستشفى لأول مصاب بفيروس كورونا المتحور الجديد كانت السلطات أعلنت عنه أمس الاثنين.

ويحتج العاملون في مستشفى "فرحات حشاد" ضد النقص في التجهيزات اللازمة للوقاية من الفيروس ومن خطر انتقاله إلى مختلف الأقسام الطبية والإدارية.

ووقف العاملون بستراتهم البيضاء أمام المستشفى لإعلان مطالبهم بتعزيز إجراءات السلامة.

وقال متحدث باسم العاملين لإذاعة "جوهرة" الخاصة التي تبث من مدينة سوسة: "تحدثنا مع الإدارة وتعهدت بتوفير المعدات اللازمة اليوم من كمامات ووسوائل التنظيف المعقمة ومناديل خاصة، لحماية الأعوان من الأمراض المعدية داخل الأقسام".

وأضاف المتحدث: "كنا نتوقع قبول حالات مصابة منذ فترة ولا أفهم سبب أننا لم نعد ما يلزم لمثل هذا الموقف ولماذا الانتظار حتى آخر لحظة لتدارك النقص، المشكل ليس في المريض ولكن في وسائل الحماية".

وهدد المحتجون بتنفيذ وقفة ثانية غدا الاربعاء في حال لم يتم جلب المعدات اللازمة.

وكانت وزارة الصحة التونسية أعلنت أمس تسجيل أول إصابة مؤكدة لدى مواطن عائد من ايطاليا عبر باخرة كانت تقل 254 مسافرا.

وقالت مسؤولة طبية في مؤتمر صحفي أمس إن الفرق الطبية ستقوم بالتقصي حول جميع الراكبين في الباخرة عبر إخضاعهم للحجر الصحي لأسبوعين طيلة فترة حضانة الفيروس في حال تم التقاطه.

كلمات دالة:
  • تونس ،
  • احتجاج،
  • كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات