خطة تأمين

قال مسؤول عسكري ليبي، أمس، إن الجيش الوطني وضع خطة لتأمين الجنوب وللتصدي للخلايا النائمة للتنظيمات الإرهابية.

وأضاف مسؤول مكتب الإعلام بمنطقة براك الشاطئ، محمد الأفيرس، أن الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي تؤمن وتحمي منطقة حقل الفيل النفطي، وذلك عقب التعدي عليه من قبل الميليشيات الإرهابية. وأوضح أن الجيش الليبي يتصدى للميليشيات والمرتزقة والإرهابيين القادمين من دول أفريقية مجاورة.

وأشار إلى وجود ولاءات قبلية لبعض الجماعات الإرهابية في مناطق القطرون وأم الأرانب، تتعاون مع المرتزقة التشادية لتنفيذ الأعمال الإرهابية في الجنوب. وأكد أن الجيش الليبي يكافح تسلل الجماعات الإرهابية إلى المناطق الجنوبية، ويعمل على فرض الأمن في كافة المناطق المحررة، ولديه خطة أمنية للقضاء على الخلايا النائمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات