واشنطن: نرغب بأن تكون أنقرة في صفنا

صرّح مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية، أمس، بأن على التوتر بين تركيا وروسيا بشأن سوريا أن يدفع أنقرة للتقرّب من الغرب، خصوصاً واشنطن.

وقال المسؤول: «بالتأكيد نرغب في أن نرى تركيا في صف حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة والغرب بشكل أوضح ومباشر أكثر، في اعتراف بالدور الهدّام جداً الذي يلعبه الروس إقليمياً بما في ذلك في سوريا حالياً».

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته للصحافيين في إسطنبول: «أعتقد أن ما نراه في سوريا وليبيا خصوصاً يشكّل دليلاً على أوجه عدم تطابق المصالح التركية والروسية». وأضاف: «آمل أن يتلقى شركاؤنا الأتراك الرسالة ذاتها من هذه التجربة».

وأشار إلى أن الروس «يؤمنون بوجود حل عسكري لسوريا»، لكنه شدد على أن ذلك «لن يكون منسجماً» مع مصالح تركيا في إدلب وفي سوريا بالمجمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات