سفير روسيا لدى تركيا يتعرض لتهديدات

شددت السلطات التركية الإجراءات الأمنية حول السفارة الروسية في أنقرة، بعد التهديدات التي تلقاها السفير أليكسي يركوف بسبب تصاعد التوتر في إدلب.وكانت الملحق الصحافي في البعثة الدبلوماسية الروسية إيرينا كاسيموفا تحدثت عن تزايد التهديدات على مواقع التواصل في الآونة الأخيرة تحذره من الخروج إلى الشارع على خلفية تفاقم التوتر في إدلب، فطالبت البعثة الدبلوماسية الروسية بمزيد من الإجراءات الوقائية من السلطات التركية التي لبت طلبهم هذا.

ولم تؤكد كاسيموفا ما إذا كانت التهديدات ستتبع بأفعال حقيقية، لكنها شددت على ضرورة أخذها في الاعتبار، خاصة مع وجود سابقة اغتيل فيها السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف على يد حارس تركي في ديسمبر 2016.

وعبر الكرملين عن ثقته في أن تركيا ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن موظفي السفارة الروسية في أنقرة، وجميع الروس الموجودين على أراضيها.

وقال الناطق الصحافي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف تعليقا على تصريحات يركوف أشار فيها لتلقيه تهديدات على خلفية تأزم الوضع في إدلب : «لا نشك في أن الجانب التركي سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن السفير الروسي وجميع موظفي الشركات والمؤسسات الروسية الموجودين في تركيا، وذلك وفقاً لاتفاقية فيينا وروح علاقاتنا الثنائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات