العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجيش الليبي يصفع ميليشيات مصراتة

    دعت فعاليات سياسية ومدنية في ليبيا إلى يوم غضب غداً (الجمعة) تنديداً بالتدخل التركي في ليبيا وجلب المرتزقة الأجانب لإسناد ميليشيات حكومة الوفاق، في وقت سجل الجيش الوطني الليبي تقدماً على حساب ميليشيات حكومة الوفاق، حيث تمكن من إحكام السيطرة على نقاط استراتيجية متقدمة في محاور جنوب شرقي مدينة مصراتة.

    تظاهرات

    ودعت الأمانة العامة للتكتل المدني الديمقراطي، أبناء الشعب الليبي، للمشاركة في تظاهرة «جمعة الغضب». كما دعا عدد من النشطاء السياسيين، إلى خروج المواطنين إلى الساحات والميادين في مختلف المدن والبلديات، للتعبير عن دعم القوات المسلحة العربية الليبية، في حربها ضد الإرهاب. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منشورات تحث المواطنين على المشاركة الإيجابية في فعاليات التضامن، مع جنود القوات المسلحة يوم غد الجمعة. وقالوا « سنخرج في جميع ساحات ومدن ليبيا، لنعلن أننا ضد الغزو التركي على ليبيا.

    ميدانياً، قالت مصادر ميدانية لـ «البيان» إن الجيش الوطني الليبي شن غارات على مواقع للميليشيات في محيط طرابلس ومصراتة، وقال إن الغارات جاءت للرد على عمليات التحشيد التي يقودها الإرهابي صلاح بادي قائد ميليشيا لواء الصمود بمصراتة، للهجوم على تمركزات الجيش جنوب وشرق المدينة. كما أعلن الجيش الوطني الليبي، أن طيرانه قصف مخازن أسلحة تابعة لقوات الوفاق، بمنطقة الكريمية جنوب العاصمة طرابلس، قبل نقلها إلى محاور القتال، بينما تحدث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سماع دويّ انفجارات عنيفة، ناتجة عن قصف مدفعي بالقرب من طرابلس. وأعلنت الكتيبة 155 مشاة، التابعة للقوات المسلحة الليبية أن مدفعيتها تمكنت من استهداف تجمعات لقوات الوفاق، وتقترب من جامع فطرة، ومثلث الكهرباء جنوبي العاصمة.

    طباعة Email