أسرى سجن الرملة يواجهون الموت البطيء

حذَّرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس، من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المرضى القابعين، فيما تعرف بعيادة مستشفى سجن الرملة، مشيرة إلى أنهم يواجهون الموت البطيء والحقيقي بشكل يومي، بسبب سياسات الاحتلال المتعمدة لزرع الأوبئة القاتلة في أجسادهم.ونقلت وكالة «معا» الفلسطينية عن الهيئة، تأكيدها، في بيان، أنَّ 12 أسيراً مريضاً هناك يعانون من ظروف صحية واعتقالية بالغة السوء والصعوبة، وغالبيتهم يعانون من الشلل، ويتنقلون على كراسي متحركة.

وأكَّدت أنَّ المرضى هناك يعانون من سياسة الإهمال الطبي المتعمد، إذ تنعدم الخدمات الطبية والصحية، ولا يتم تشخيص الحالات المرضية، وينعدم تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم، ويتم مساومتهم على العلاج، وتقديم المسكنات والمنومات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات