شهيد في الخليل والقدس في عين الاستهداف

الغضب الفلسطيني.. إعلام الاحتلال يحذّر من تفجر الأوضاع

مستوطنون يطلون على القدس المحتلة | أ.ف.ب

رغم توقّعات المحللين والإعلاميين الإسرائيليين بتفجر الأوضاع في الأراضي المحتلة عقب الإعلان عن صفقة القرن، لا سيما ما يتعلّق بالقدس المحتلة التي باتت هدفاً يومياً لاعتداءات المستوطنين، إلا أن هذا الغليان الشعبي لم يحدث، أقلّه حتى الآن. لكن مع سقوط أول شهيد بعد الصفقة أمس، لاحظ التلفزيون الإسرائيلي «إن هناك تصاعداً في المواجهات في الأراضي الفلسطينية بعد نشر الصفقة». ووفقا للتلفزيون الإسرائيلي فإن هناك ارتفاعاً في حوادث رشق الزجاجات الحارقة، على غرار ما حدث قبل يومين في الخليل عندما ألقى الشبان زجاجة حارقة على الجنود وأدت إلى إصابة جندي بشكل مباشر، فيما لاحظت وسائل إعلامية إسرائيلية أخرى، أن إطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة من غزة بات ظاهرة يومية منذ إعلان الصفقة، الأمر الذي استخدمه الاحتلال ذريعة لتقليص مساحة الصيد في غزة، فضلاً عن القصف الجوي والبحري على القطاع.

شهيد ومواجهات

في الخليل استشهد أمس الفتى الفلسطيني محمد سلمان طعمة الحداد (17 عاماً)، برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في منطقة باب الزاوية. وأعلنت وزارة الصحة أن الفتى أصيب بطلق ناري اخترق قلبه. وكالة معا الفلسطينية نشرت لقطات فيديو أظهرت شباناً وهم يحملون الحداد بعد إصابته.

وكانت مواجهات اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، قام خلالها الشبان برشق جنود الاحتلال بالحجارة، وأطلق الجنود الرصاص المطاطي والحي. قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات طالت 15 فلسطينياً بينهم رئيس بلدية بيت كاحل بالضفة المحتلة. ويتهم الاحتلال المعتقلين بالتخطيط لتنفيذ عمليات ضد المستوطنين والمشاركة في تظاهرات شعبية في الضفة.

ووقعت مواجهات بين الشبان الذين تصدوا لقوات الاحتلال خلال اقتحام حي أم الشرايط في رام الله فجر أمس. وأظهر مقطع فيديو إلقاء الشبان زجاجات حارقة «مولوتوف» على جيب تابع لقوات الاحتلال وأصابته إصابة مباشرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات