مصادر لـ "البيان": أمريكا توسّع نفوذها في شمال شرقي سوريا

أكدت مصادر خاصة لـ «البيان»، أن الولايات المتحدة وسّعت قواعدها في حقل العمر في شمال شرقي سوريا، وأدخلت ما يقارب 50 شاحنة عسكرية من إقليم كردستان العراق، وذلك بعد أن استقدمت إيران ميليشيات من العراق إلى مدينة الصالحية غربي الفرات.

المصدر كشف أن القوات الأمريكية ولأول مرة بدأت بنشر بطاريات باتريوت في كل من قاعدة حقل العمر النفطي ومطار الشدادي العسكري، وفي مطار وقاعدة قسروك ورميلان، من أجل مواجهة النفوذ الروسي المتزايد في المنطقة، والتهديدات الإيرانية المتصاعدة بعد قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني. 

وكشف مصدر لـ «البيان»، أن الولايات المتحدة تعمل على توسيع قواعدها العسكرية في شمال شرقي سوريا، وتتجه لبناء قاعدة عسكرية في تل براك، وبدأت بإرسال ما يقارب 15 عربة مصفحة إلى المنطقة لتعزيز وجودها على الطريق الدولي. ولفت إلى أن القاعدة الأمريكية الجديدة تأتي لمراقبة التحركات التركية في المناطق الحدودية ومنع روسيا من التوسع على طول الطريق الدولي، خصوصاً بعد تصريح مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الأسبوع الماضي، أن روسيا ليست وسيطاً مع الحكومة السورية وإنما تتبنى وجهة نظر دمشق، ما يعني أن ثمة تطوراً كردياً أمريكياً حيال الموقف الروسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات