السعودية: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة

أكد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، أمس، أن الإسرائيليين غير مرحب بهم في السعودية، مشيراً إلى أن العلاقات مع إسرائيل تعتمد على التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وقال ابن فرحان في حوار لشبكة سي إن إن الإعلامية الأمريكية، مع نيك روبرتسون: «نحن نشجع بشدة التوصل إلى حل سلمي لهذا النزاع»، وتابع قائلاً: «وعندما يتم التوصل إلى اتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستكون قضية انخراط إسرائيل في محيطها الإقليمي على الطاولة على ما أعتقد».

لا ترحيب

وبشأن القرار الذي أصدرته وزارة الداخلية الإسرائيلية والذي يقضي بالسماح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة (للفلسطينيين حملة بطاقة الهوية الإسرائيلية) أو لعقد اجتماعات بين رجال الأعمال، أكد وزير الخارجية السعودي أن الإسرائيليين غير مرحب بهم في المملكة.

وقال ابن فرحان عن هذا الأمر: «سياستنا ثابتة، ولا علاقات لدينا مع دولة إسرائيل ولا يمكن لحاملي الجواز الإسرائيلي زيارة المملكة في الوقت الراهن».

تسوية عادلة

وأكد وزير الخارجية السعودي أنه لم يطلع على خطة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط ولذلك فضل عدم الكشف عن رأيه بها. وقال ابن فرحان عن ذلك: «نواصل دعم جميع الجهود الصادقة للتوصل إلى تسوية عادلة، ومن المهم جداً بالنسبة لنا أن تُحل هذه القضية، ولكن في سياق حصول الفلسطينيين على حقوقهم، وسندعم جميع الجهود التي تثمر عن ذلك».

مواقف ثابتة

وسبق لمندوب المملكة د. عبدالعزيز الواصل أن قال في سبتمبر الماضي في مجلس حقوق الإنسان بجنيف إن سياسة إسرائيل في فرض الأمر الواقع لن تستطيع طمس الحق الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات