العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تكميم أفواه

    فلسطينيون يشاركون في إحدى مسيرات العودة | أرشيفية

    اتهمت وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أمس، إسرائيل بانتهاج سياسة تكميم الأفواه للتغطية على ممارساتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

    ونددت الوزارة، في بيان، بقرار وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، إبعاد نشطاء يساريين إسرائيليين من الضفة الغربية، وحظر دخولهم إليها للمشاركة في تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين.

    وقالت الوزارة، إن بينيت يُصر بقراراته أن يتصدر قائمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، وتقييده أنشطة المتضامنين اعتراف مباشر بما سيرتكبه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

    وأضافت أن القرار اعتداء صارخ على الحريات العامة، وحرية التعبير عن الرأي، ومحاولة جديدة للتغطية على عنف الجيش الإسرائيلي وميليشيات المستوطنين المسلحة وأعمالها الإرهابية ضد الفلسطينيين.

    وحذرت الخارجية الفلسطينية، من لجوء إسرائيل إلى تقييد أنشطة المنظمات الحقوقية والإنسانية الإسرائيلية، حتى تتمكن من الاستفراد العنيف غير المحدود بالمشاركين الفلسطينيين في المسيرات السلمية.

    طباعة Email