تظاهرة احتجاجية مطلبية في السويداء

أرشيفية

تجمع العشرات من أهالي محافظة السويداء جنوب سوريا في أول حركة احتجاجية على تردي الأوضاع الاقتصادية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، أمس، إن بضعة أشخاص تجمعوا في ساحة بوسط مدينة السويداء وبدأوا بالهتاف «بدنا نعيش بدنا نعيش» اعتراضاً على الواقع المعيشي في البلاد. وسجلت الليرة السورية انخفاضاً جديداً، أمس، حيث سجل سعر صرف الدولار الأمريكي 1070 ليرة في العاصمة دمشق وحلب و1080 في إدلب.

وقال أمجد الشوفي أحد المشاركين في التجمع إن «الوضع المعيشي لم يعد يطاق، الرواتب التي تعطى للموظفين لم تعد تساوي مصروف 10 أيام في أحسن الأحوال، ماذا نستطيع أن نفعل، كيف لنا أن نعيل أسرنا؟».

وأضاف الشوفي، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن «هذه الوقفة يجب أن تصل إلى كل المحافظات، نحن نطالب بمحاسبة الفاسدين، الذين جمعوا المليارات خلال سنوات الحرب والبعض منهم نقل أمواله إلى خارج سوريا، والشعب أصبح يعيش تحت خط الفقر».

وتشهد الأسواق السورية عموماً في كل المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية أو المعارضة أو قوات سوريا الديمقراطية، حالة ركود كبيرة نظراً لغلاء الأسعار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات