قرقاش: السودان الجديد سينتصر على السنين العجاف

أكد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع دولة الإمارات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين، في حين أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية التزام الإمارات تقديم الدعم السياسي للسودان وشعبه لينعم بالاستقرار والازدهار والسلام والأمن، مُشدداً أن السودان الجديد «سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه».

واختتم معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أمس زيارته إلى العاصمة السودانية الخرطوم والتي بحث خلالها تعزيز مجالات التعاون الثنائي وتقديم الدعم للحكومة السودانية لعبور المرحلة الحساسة التي يمر بها السودان.

والتقى معاليه عدداً من كبار المسؤولين السودانيين وتطرق في محادثاته معهم إلى مختلف مجالات توطيد الشراكة، وعلى رأسهم رئيس المجلس السيادي الفريق أول الركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن، والنائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق الأول محمد حمدان دقلو، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك.

وتركزت المحادثات حول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها على مختلف المستويات لتحقيق مصالح الشعب السوداني. كما بحثت المداولات مع المسؤولين السودانيين - ضمن جدول مكثّف - في ملفات دولية ذات اهتمام مشترك.

وتطرقت المحادثات الإماراتية - السودانية في مستوياتها المختلفة إلى اهتمام دولة الإمارات بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون التجاري مع السودان، إلى جانب الأمن الغذائي، والطاقة، والبنية التحتية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بعد لقائه، قرقاش، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع دولة الإمارات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

من جانبه وفي تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال قرقاش: «زيارة ناجحة إلى السودان الشقيق؛ حيث تشرفت بلقاء رئيس مجلس السيادة ونائبه ورئيس الوزراء. ولمست تقديراً عميقاً للإمارات ومساندتها في هذه المرحلة بكل ما تحمله من تحديات».

وأضاف: «السودان الجديد سينتصر على السنين العجاف بإرادة أبنائه وطموحهم إلى تشييد مستقبل أفضل.. علاقتنا مع السودان تاريخية وتتجذّر وتتجدّد في سعينا لبناء علاقة عصرية وشراكة متنوعة».

وأشار إلى أن الجالية السودانية، التي تبلغ 100 ألف سوداني، تساهم في نهضة الإمارات وهي في بلدها الثاني، والتقدير الذي لمسته في الخرطوم انعكاس لهذا الجهد المشترك.

وفي تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية اهتمام دولة الإمارات باستقرار وازدهار السودان وتحقيق الرخاء لشعبه الشقيق وبناء السلام والأمن. وأوضح الدكتور قرقاش في تصريحات صحافية أن الزيارة كانت إيجابية ومثمرة، وشدّد أن السودان هو اليوم «على الطريق الصحيح ليصبح قصة نجاح تاريخية ونموذجاً يحتذى به في بقية المنطقة».

وأشار إلى أنه لمس خلال كل اللقاءات التقدير الكبير لدعم دولة الإمارات للسودان في هذه الظروف الانتقالية، كما بحث خطط التواصل والمتابعة لضمان أن تكون المبادرات الإماراتية فاعلة ضمن سياق جهود الحكومة السودانية لتحقيق الاستقرار والازدهار.

وأكد أن دولة الإمارات ملتزمة تقديم الدعم السياسي للسودان وشعبه، وعدّ أنّ على الإمارات والسودان «تشكيل تحالف يحذوه الأمل والتفاؤل في منطقتنا، بهدف تعزيز الرؤية الإيجابية القائمة على إتاحة الفرص للتنمية الشاملة والتسامح».

وجدّد الدكتور أنور قرقاش تأكيد دعم دولة الإمارات كافة الجهود الرامية إلى تحقيق الأمن في السودان وحماية استقلال واستقرار مؤسسات الدولة فيه.

وأوضح أن دولة الإمارات تعمل من هذا المنطلق مع القيادة السودانية لضمان نجاح المرحلة الانتقالية الحالية في تحقيق الأمن والتنمية والازدهار لمستقبل السودان.

 

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • السودان ،
  • أنورقرقاش،
  • التعاون،
  • عبدالله حمدوك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات