العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محاولات غزو

    أكّدت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري، أنّ قرار البرلمان التركي الموافقة على إرسال قوات إلى ليبيا، محاولة غزو من نوع جديد، بغرض فرض النفوذ والهيمنة الإقليمية على الأراضي الليبية.

    وذكرت في بيان، أن قرار إرسال قوات تركية يتعارض مع مقررات الشرعية الدولية في صون وسيادة الدول الوطنية الأعضاء في الأمم المتحدة، ويمثل انتهاكاً صارخاً للتراب الوطني الليبي، ويتعارض مع التزامات الدول وفق القانون الدولي والشرعية الدولية.

    واعتبرت أن هذا التطور الخطير بالتدخل العسكري الأجنبي في بلد عربي شقيق يهدد الأمن القومي العربي، لاسيّما الأمن القومي المصري، ما يستوجب كل إجراءات الحفاظ على المصالح العربية جراء تلك التهديدات، مضيفة أنه على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته إزاء هذه التطورات، والتصدي العاجل لهذا التطور الذي ينذر بتصعيد إقليمي، وتأثير سلبي وخيم على جهود التسوية السياسية والجهود الأممية.

    طباعة Email