العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحزب الحاكم في موريتانيا يعد بالتطبيع مع المعارضة

    تعهد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيد محمد ولد الطالب أعمر، أمس، بدعم برنامج الحكومة وإسناد البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية، وفي الوقت نفسه «تطبيع» العلاقة مع المعارضة.

    وقال سيد محمد ولد الطالب، في أول مؤتمر صحفي منذ انتخاب القيادة الجديدة للحزب في مؤتمره نهاية الشهر الماضي: «نلتزم بالدعم السياسي المطلوب لتطبيق برنامج (تعهداتي)، والدفاع عن الحكومة لمواجهة التحديات الكبرى كالتغير المناخي ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والدفع بوتيرة التنمية عبر مجموعة الإصلاحات التي بدأها رئيس الجمهورية على مستوى الصحة والتعليم ومؤازرة المحتاجين والمغبونين في موريتانيا».

    وأضاف أعمر أن الحزب سيكون حزباً متماشياً مع حالة التطبيع السياسي التي تعيشها موريتانيا، مؤكداً تمسكه بسياسة الانفتاح التي مكنتنا من تعزيز صفوفنا وتقويتها، وفي الوقت نفسه سنعمل على «تعزيز أغلبية رئاسية حاكمة قوية».

    طباعة Email