العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اعتقالات قياسية للصحافيين في الصومال خلال 2019

    قالت نقابة الصحافيين في الصومال أمس، إن قوات الحكومة ضربت واعتقلت عدداً قياسياً من الصحافيين في العام الماضي، فيما يشير إلى أن الحكومة تقمع الرقابة على سجلها الأمني قبل انتخابات تقرر إجراؤها هذا العام.

    وعلى مدى سنوات تعرضت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة للاتهام، بأنها تقتل الصحافيين الصوماليين.

    وانخفضت تلك الاغتيالات على الرغم من أن صحافييْن كانا من بين قتلى تفجير وقع العام الماضي.

    وفي الوقت الحالي تقول وسائل الإعلام إنها تواجه خطراً آخر يتمثل في القوات الحكومية.

    ووفقاً لبيانات جمعها الأمين العام لنقابة الصحفيين في الصومال عبد الله أحمد مؤمن اعتقلت الحكومة عدداً غير مسبوق من الصحافيين الصوماليين بلغ 38 صحافياً في العام الماضي. وتم اعتقال معظم هؤلاء الصحافيين خلال قيامهم بتغطية التفجيرات وهجمات المتشددين الأخرى لكن بعضاً منهم اعتقلوا بسبب نشر تقارير عن الفساد.

    وقال مؤمن إن 16 صحافياً اعتقلوا في عام 2017 و12 في 2016 وستة في 2015 الذي سبق وصول الرئيس محمد عبد الله الذي يحمل الجنسية الأمريكية بجانب جنسيته الصومالية والذي يلقب بفرماجو إلى الحكم.

    وقال مؤمن: «الحكومة لا تسمح للصحافيين بتغطية الأحداث». ونادراً ما ينشر المسؤولون أعداد ضحايا الهجمات مثل الهجوم الذي وقع يوم السبت الماضي بشاحنة ملغومة وأودى بحياة نحو 90 شخصاً.

    طباعة Email