العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ساحة التحرير ترفض «أي مرشح من الأحزاب»

    أحكمت القوات الأمنية سيطرتها على جنوب العراق بعد نشر الجيش في الشوارع الرئيسية والمباني الهامة بمحافظة الديواني، وذي قار ونقل عن مصدر أمني في المحافظة انتشار قطعات الفرقة 19 التابعة للجيش قرب الدوائر الحكومية والتقاطعات المرورية الرئيسية، في وقت يتمسك المحتجون في ساحة التحرير وساحات الاعتصام والتظاهر في المحافظات العراقية الأخرى، برفضهم لأي مرشح لرئاسة الوزراء، تقدمه أي جهة «سياسية»، سيقابل بالرفض المطلق من الشارع العراقي، حتى لو كان «مستقلاً»، لأن الكتل التي أمسكت زمام الأمور طيلة 16 عاماً، تخطط لما هو أبعد، وتعمل جاهدة على إبقاء نفوذها وهيمنتها.

    إعلان ساحة التحرير
    وأعلن متظاهرو ساحة التحرير، رفضهم لأي مرشح من الأحزاب المشاركة بالعملية السياسية، لمنصب رئاسة الحكومة، لا تنطبق عليه الشروط التي اتفق عليها المحتجون«. وأذاع محتجو ساحة التحرير، بياناً، عبر مكبرات الصوت، فور سماعهم خبر اجتماع تحالف البناء مع رئيس الجمهورية للبحث في تحديد شخص المرشح لمنصب رئاسة الحكومة، أكدوا فيه موقفهم المسبق برفض مرشحي الأحزاب، فيما تم الإعلان أمس الخميس عن زيارة وفد من تحالف البناء المدعوم الموالي لإيران، الرئيس العراقي برهم صالح، للتشاور بشأن حل أزمة تقديم مرشح لرئاسة الحكومة، بعد رفض محافظ البصرة أسعد العيداني، في حين تحدثت مصادر سياسية عن قرب حسم الموقف، خلال الأيام القليلة المقبلة.

    وبحسب النائب عن تحالف الفتح عبد الأمير التعيبان، إن تحالف البناء ذاهب باتجاه اختيار مرشح يمتلك المواصفات المطلوبة من قبل الشعب من حيث الاستقلالية، وليس من مزدوجي الجنسية، وكذلك أن تكون لديه خبرة إدارية».

    طباعة Email