أدى اليمين الدستورية وأكد ضرورة استقرار ليبيا

تبون يشكر الجزائريين ويتعهد بالإصلاح

تبون خلال حفل تنصيبه رئيساً في العاصمة الجزائرية | اي.بي.ايه

أكد الرئيس الجزائري الجديد، عبد المجيد تبون، أمس، أن نجاح الانتخابات الأخيرة من ثمار الحراك الشعبي، مشيراً إلى أن الشعب قام بوثبة وطنية حتى يوقف انهيار الدولة ومؤسساتها.

وأوضح تبون، في خطاب ألقاه أثناء تنصيبه رئيساً، أن الجزائر تحتاج لترتيب الأولويات في هذه الفترة الحساسة، بهدف التمكين لعهد جديد من احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وتعهد تبون بالعمل على إجراء تعديلات دستورية في البلاد، وإيجاد دستور يجدد الفترة الرئاسية لمرة واحدة فقط، ويقلص من صلاحيات رئيس الجمهورية، ويحقق الفصل الحقيقي بين السلطات، مضيفاً أن على الجزائريين طي صفحة الخلافات.

وشدّد تبون على ضرورة استقرار ليبيا والحفاظ على وحدتها الترابية والشعبية، داعياً الشعب الليبي إلى لم الصفوف وتجاوز الخلافات، ونبذ كل محاولات التفرقة، لبناء ليبيا موحدة ومزدهرة. وأضاف أن الجزائر هي أولى المعنيين باستقرار ليبيا، مؤكداً أن الجزائر لن تقبل أن يتم إبعادها عن الحلول المقترحة للملف الليبي.

إلى ذلك، عيّن تبون الرئيس الجزائري الجديد صبري بوقادوم رئيساً لحكومة تصريف الأعمال، بعد تقديم رئيس الوزراء نور الدين بدوي استقالته. كما عين تبون وزيراً جديداً للداخلية هو كمال بلجود، على أن يقوم بقية الوزراء بتسيير أعمال الحكومة.

دعوات

بدوره، دعا الرئيس السابق عبدالقادر بن صالح، الجزائريين للالتفاف حول الرئيس المنتخب ودعم مسعاه وأهدافه، التي نادى بها في حملته الانتخابية، مؤكداً أن التطلعات التي نادت بها الجماهير السلمية ستجد العناية المطلوبة من الرئيس المنتخب.

تجربة

وأكد عبد القادر بن صالح، أن الجزائر عاشت تجربة فريدة من نوعها دون إراقة قطرة دم واحدة. وقال بن صالح، خلال كلمة وداع أثناء مراسم تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون: «لقد مضت تسعة أشهر، منذ أن دعتني الضرورة، دون طموح، بل فعلت ذلك من حبي لوطني، ولا يخفى أني قد عكفت منذ أن تبوأت هذه المسؤولية على ممارسة مهمتي في كنف الدستور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات