قتلى وجرحى في قصف جوي روسي على إدلب

أعدة الدخان تتصاعد جراء القصف الروسي على ريف إدلب | أ.ف.ب

أعلن مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية، مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 21 آخرين جراء قصف جوي روسي على مناطق في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، أمس.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إنّ طائرات حربية روسية أطلقت صواريخ فراغية على مدن وبلدات معرة النعمان وخان السبل وتل مريخ في ريف إدلب الجنوبي الشرقي. وأكد المصدر مقتل ثلاثة مدنيين في بلدة خان السبل وإصابة 11 آخرين، وإصابة أكثر من 10 أشخاص في سقوط براميل متفجّرة على أطراف معرة النعمان.

وأضاف المصدر أنّ الطيران الحربي الروسي قصف منذ ساعات الفجر بالصواريخ أطراف بلدة معرشورين بلدات وقرى دير سنبل وسرجة بزابور والناجية وفركيا وفي ريفي إدلب الجنوبي والغربي، وسط حركة نزوح آلاف المدنيين من تل المناطق إلى ريف إدلب الشمالي.

بدوره، قال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري، إنّ كثافة القصف الروسي على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي خلال الأيام الماضية، هو تمهيد لتقدم القوات الحكومية والروسية باتجاه معرة النعمان ومناطق أوتوستراد حلب حماة.

وقال مصدر مقرب من القوات الحكومية السورية، إن الطائرات الحربية السورية استهدفت مقراً لحركة أحرار الشام قرب بلدة معرشورين بريف إدلب الجنوبي ما أدى مقتل خمسة عناصر بالموقع. في السياق، أكدت صحيفة الوطن السورية أن تكثيف الطيران الحربي السوري الروسي من غاراته على مواقع المسلحين في إدلب، يأتي تمهيداً لمعركة إدلب الكبرى التي تبدأ في أية لحظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات