موسكو تجدد الإعراب عن قلقها من وجود الإرهابيين في إدلب

أعربت الرئاسة الروسية (الكرملين)، أمس، عن قلقها بسبب وجود «الإرهابيين» في محافظة إدلب، مشيرةً إلى أن هؤلاء يشكّلون تهديداً للجيش السوري والعسكريين الروس. وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في تصريحات متلفزة، إن «روسيا لا تزال قلقة بسبب وجود الإرهابيين في محافظة إدلب، وتتوقع تحريرها منهم، إلا أنها لا ترى بديلاً عن التعاون مع تركيا».

وأشار بيسكوف إلى أن «هذا التعاون يستمر، وأخيراً في سوتشي أكد الرئيسان عزمهما مواصلة التعاون حول إدلب في إطار اتفاقيات سوتشي»، مضيفاً: «نحن لا نخفي قلقنا إزاء بقاء المخاطر الإرهابية في إدلب، وحتى الآن لم نتمكن من فصل الإرهابيين (عن المعارضة المسلحة)، والإرهابيون يواصلون نشاطهم هناك، ويشكّلون خطراً على الجيش السوري وعلى عسكريينا».

وأردف المتحدث الروسي أنه «لا بديل عن التعاون مع تركيا في هذا الاتجاه، وهذا ما يحدث الآن»، لافتاً إلى أن «روسيا تتوقع أن يتم ضمان تحرير إدلب من الإرهابيين، وتأمين العسكريين السوريين والروس الناشطين في البلاد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات