ندوات

تحذيرات ألمانية من محاولات «الإخوان» اختراق مجتمعات المسلمين

حذر تقرير لهيئة استخباراتية حكومية ألمانية، أمس، من اختراق تنظيم الإخوان الإرهابي المجتمعات الإسلامية بالبلاد وتحديداً في شتوتغارت بولاية بادن فورتمبيرغ، جنوب غربي ألمانيا، عبر تنظيم ندوات تخاطب فيها قيادات بارزة بالتنظيم.

وبحسب صحيفة «شتوتغارتر ناخرشتن» المحلية، فإن منظمة «المجتمع الإسلامي الألماني»، ذراع الإخوان الإرهابية في البلاد، نظمت خلال الأسابيع الأخيرة ندوات في مسجد «كيسل شتراسا» بشتوتغارت، في محاولة للتقرب من المسلمين في المدينة، وبسط نفوذها عليهم.

وفي ندوة أمس، حاضر 3 من قيادات الإخوان البارزين في مجموعة من رواد المسجد، وهم طه عامر، رئيس مجلس الأئمة والعلماء (تابع للإخوان)، وطه علي زيدان، وعلي خالد، وهما قياديان بارزان بالجماعة الإرهابية.

ووفق الصحيفة الألمانية، فإن هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ألمانيا، تخضع مجلس الأئمة والعلماء لرقابتها منذ سنوات.

بدوره، قال الخبير في شؤون التنظيمات الإرهابية سيجريد هيرمان مارشال للصحيفة: «إنه في السنوات الأخيرة استغل تنظيم الإخوان مثل هذه الندوات والجلسات التثقيفية لاختراق تكتلات المسلمين».

ونقلت «شتوتغارتر ناخرشتن» عن ناطقة «لم تكشف اسمها» باسم فرع هيئة حماية الدستور في بادن فورتمبيرغ، قولها: «إن هذه الندوات تظهر أن نفوذ الإخوان وتحركاتهم أكبر كثافة وعمقاً مما يتصوره الناس». وذكرت الصحيفة أن تحركات الإخوان وقياداتها في مدن كبيرة وكثيفة السكان والمهاجرين مثل شتوتغارت خطر كبير، يعكس رغبتها في توسيع نفوذها وتجنيد أتباع جدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات