محمد السادس يدعو لاعتماد خريطة طريق جديدة في دول «التعاون الإسلامي»

لقطة جماعية للمشاركين في الاحتفالية | وام

شاركت الإمارات أمس في الاحتفالية التي نظمتها المملكة المغربية في العاصمة الرباط بمناسبة مرور 50 عاماً على إنشاء منظمة التعاون الإسلامي. وترأس وفد الدولة المشارك في الاحتفالية معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة، وضم سعيد الكتبي القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات في الرباط. وألقى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، خلال الاحتفالية رسالة موجهة من العاهل المغربي الملك محمد السادس للمشاركين بهذه المناسبة.. دعا فيها إلى اعتماد خريطة طريق جديدة تمكن من الاستفادة من الثروات البشرية والطبيعية بالبلدان الإسلامية بما يسهم في إحداث نقلة نوعية في مؤشرات جودة الحياة بالبلدان أعضاء منظمة التعاون الإسلامي.

وعبر ملك المغرب عن ثقته بأن الالتزام بالمبادئ والقيم والأهداف التي تقوم عليها منظمة التعاون الإسلامي والعمل الصادق من أجل تعزيز روابط الأخوة والتعاون والتضامن القائمة بين شعوبنا كفيل بإضفاء القوة والفعالية اللازمتين لجعل هذا التكتل كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضاً.

وبخصوص القضية الفلسطينية جدد الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، التزام المغرب الدائم ملكاً وحكومة وشعباً بالدفاع عن القدس الشريف وفلسطين، على مختلف الأصعدة، السياسية والدبلوماسية والقانونية والميدانية لصون الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

حضر الاحتفالية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله بن فيصل بن فرحان آل سعود وزير الخارجية السعودي، وعدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، ويوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام للمنظمة، إلى جانب ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات