انتهاك

البرلمان العربي: زيارة نائب برازيلي للمستوطنات دعم للاحتلال

أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، قيام رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب البرازيلي إدواردو بولسونارو، بزيارة مستوطنة «بساغوت» الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية.

وأكد السلمي في رسالة مكتوبة وجهها إلى رئيس مجلس النواب بجمهورية البرازيل الاتحادية، أمس، «إدانة البرلمان العربي ورفضه التام لهذه الزيارة باعتبارها انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وتشجع القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) على التمادي في سياسة الاستيلاء على الأراضي بالقوة والاحتلال البغيض».

وأضاف السلمي أن هذه الزيارة «تتناقض مع التزام جمهورية البرازيل الاتحادية بقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي، والتي نصت على عدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967، وطالبها بوقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس باعتبارها أراضي محتلة».

وشدد رئيس البرلمان العربي في الرسالة «على ضرورة التزام مجلس النواب البرازيلي بمبادئ القانون الدولي وما أقرته الأمم المتحدة من قرارات ذات صلة بالمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة».

ودعا السلمي «مجلس النواب البرازيلي إلى مراجعة موقفه والعدول عن مثل هذه الزيارات لما تمثله من تحدٍ للإجماع الدولي بشأن رفض الاستيطان، وتحول جذري في المواقف التاريخية لجمهورية البرازيل تجاه القضية الفلسطينية وعملية السلام باعتبارها من أوائل الدول التي اعترفت بدولة فلسطين تأييداً لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات