تظاهرات حاشدة الجمعة ضد أطماع تركيا

طرابلس قاب قوسين من التحرير

أعطى القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أمس، الأوامر المتصلة بالمرحلة الأخيرة من عملية تحرير طرابلس.

وعلمت «البيان» أن حفتر أعطى تلك الأوامر خلال اجتماعه بأمراء غرفة عمليات المنطقة الغربية بمقر القيادة العامة في الرجمة بمدينة بنغازي بعد أن اطلع على آخر تطورات سير العمليات الميدانية والتي تؤكد استعداد الجيش للتقدم نحو تحقيق أهداف عملية «طوفان الكرامة» بتحرير العاصمة من الميليشيات الخارجة عن القانون والجماعات الإرهابية.

ووصلت خلال الأيام الماضية تعزيزات ضخمة إلى محاور القتال من مختلف مناطق البلاد. وأنهت قوة العمليات الخاصة باللواء 106 مجحفل التابع للجيش الوطني كامل استعدادها للمشاركة في العمليات.

طائرات عسكرية

كما أصدر المشير حفتر أوامره بنقل كل طائرات سلاح الجو التابعة للجيش الوطني إلى قاعدة «الوطية» غربي طرابلس والمتاخمة للحدود الغربية مع تونس.

وأعلنت القوات المسلحة الليبية أمس، السيطرة على أحد المعسكرات التابعة لحكومة الوفاق في منطقة العوينات جنوب غرب ليبيا، وإلقاء القبض على آمر المعسكر العميد خالد كعبر، كما نقل المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، عن آمر مجموع المناطق العسكرية الجنوبية، اللواء أبو القاسم الأبعج.

في سياق آخر، استنكرت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن إرسال قواته إلى الأراضي الليبية. ودان رئيس لجنة الدفاع بمجلس النواب طلال الميهوب تصريحات أردوغان.

مضيفاً أن لجنة الدفاع بالبرلمان تطالب جامعة الدول العربية بتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك باعتبار ليبيا عضواً بالجامعة. ودعت اللجنة الجامعة العربية للانعقاد العاجل لاتخاذ موقف لمواجهة الغزو التركي لليبيا، مطالبة القوات المسلحة الليبية باستهداف أي تحرك للقوات التركية داخل المياه الإقليمية أو الأجواء والأراضي الليبية.

مظاهرات حاشدة

إلى ذلك، دعا «حراك ليبيا» و«أبناء ليبيا» إلى تنظيم مظاهرات عارمة بعد غدٍ (الجمعة) احتجاجاً على تصريحات اردوغان، معتبرين أن تلك التصريحات تمثل تهديداً صريحاً وتلويحاً بغزو ليبيا.

وقالت المنظمتان في بيان «إن الخروج يوم الجمعة في مظاهرات عارمة في كافة مدن الشرعية المحررة ضد هذا التمهيد السافر لغزو ليبيا هو أقل ما يمكن القيام به دفاعًا عن وطننا وأهلنا وحشداً لكافة إمكانياتنا وهممنا لصد الغزو وتدمير مؤامراته».

شكوى يونانية

وأعلنت الحكومة اليونانية أن وزارة الخارجية بعثت برسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ورئاسة مجلس الأمن الدولي بشأن مذكرة التفاهم التركية الليبية حول ترسيم الحدود في البحر المتوسط.

ونقلت «وكالة أنباء أثينا مقدونيا» عن الناطق باسم الحكومة ستيليوس بيتساس القول إن الوزارة أكدت للأمم المتحدة أن الاتفاق «جرى إعداده بسوء نية وينتهك قانون البحار نظراً لأن المنطقتين البحريتين لتركيا وليبيا ليستا متجاورتين ولا توجد حدود بحرية مشتركة بين البلدين».

كما لفتت إلى أن الاتفاق «لا يأخذ بعين الاعتبار الجزر اليونانية (في البحر المتوسط) وحقها في أن يكون لها مناطق بحرية».

وشدد على أن الاتفاق «لاغ لأنه لم يحصل على موافقة البرلمان الليبي، كما أكدت على ذلك رسالة بعث بها رئيس البرلمان الليبي إلى أمين عام الأمم المتحدة». ومن المنتظر أن يرفض الاتحاد الأوروبي في بيانه الختامي المنتظر صدوره عن القمة الأوروبية المقررة غداً الخميس في بروكسل، الاتفاق الذي أبرمته تركيا مع ليبيا، وذلك حسب مسودة البيان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات