أجواء إيجابية تحيط بمفاوضات «سد النهضة» في واشنطن

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

تحدثت مصادر في الولايات المتحدة أن هناك حالة من التفاؤل والأجواء الإيجابية تسود العاصمة الأمريكية بخصوص الاجتماعات التي تستضيفها واشنطن بين وزراء الخارجية والري لمصر والسودان وإثيوبيا، برعاية وزارة الخزانة وتحت إشراف البيت الأبيض، مشيرة إلى أن هناك تفاؤلاً حول إمكانية توصل الأطراف الثلاثة إلى اتفاق في الاجتماع المزمع عقده في واشنطن الشهر المقبل.


تطورات إيجابية


وذكرت تقارير إعلامية أن هناك مصادر داخل وزارة الخزانة الأمريكية تتحدث عن تطورات إيجابية شهدتها الاجتماعات السابقة، وأن اجتماع أمس في واشنطن يشهد بحث ومناقشة قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة الإثيوبي بما تتوافق عليها رؤى تلك الدول، متابعاً أن وزراء الري سيبحثون قواعد تشغيل السد وعلاقته بالسد العالي في مصر


وأشارت التقارير ذاتها إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري سيعقد اجتماعاً مغلقاً مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو قبيل الاجتماع الثلاثي لمناقشة العلاقات الثنائية والتحضير لهذا الاجتماع.


حسن نية


بدوره، قال الناطق باسم وزارة الري المصرية محمد السباعي، إن الاجتماع بين مصر والسودان وإثيوبيا يسعى لتقريب وجهات النظر قدر الإمكان في النقاط العالقة الخاصة بالتشغيل وملء سد النهضة، موضحاً أن اجتماع واشنطن من شأنه متابعة ما نتج عن الاجتماعين الماضيين والبناء عليهما، ومتابعة ما تم الوصول إليه من نقاط أفضت إليها الاجتماعات السابقة.


وأكد أن حضور الجانب الأمريكي والبنك الدولي ما هو إلا مراقبة لحل تلك القضايا، وأوضح أن الأطراف الثلاثة حتى الآن ملتزمة بـ10 مبادئ، تم التوقيع عليها في عام 2015 في اتفاق إعلان المبادئ، قائلاً: «حالياً فيه توافر حسن النية والسعي لتحقيق المصلحة المشتركة وعدم الإضرار بمصالح الدول الثلاث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات