موقف

مصر: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي تهديد لمصالحنا

أكد رئيس البرلمان المصري، علي عبدالعال، أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تهديد لمصالحها، واصفاً الاتفاق الذي أبرم بين رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ«الجنون».

وقال خلال الجلسة العامة للبرلمان المصري، أمس، تعليقاً على الاتفاق الأمني والبحري بين حكومة السراج وأردوغان، إن «مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يهدد مصالحها، وسيقف المصريون جميعاً ضد أي من يحاول العبث بمصالحهم»، مشيراً إلى أن مصر لن تقبل بأي عبث من أي دولة أجنبية على حدودها الغربية، وسيقف البرلمان المصري مع البرلمان الليبي مسانداً له وللجيش الليبي.

وأضاف: «كل من يعتقد أو تراوده لحظات الجنون مقترباً من الحدود البرية أو البحرية أو الجوية في مصر، عليه أن يراجع نفسه»، مؤكداً أن الجميع في مصر سيقف بقوة ضد كل هذه المهاترات والتصرفات التي يكون الدافع وراءها لحظات جنون عند البعض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات