الاحتلال يهدم ويداهم ويعتقل بالضفة الفلسطينية

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

هدم المنازل الفلسطينية بالجملة، وترك العشرات والمئات بلا مأوى، اقتحامات للمدن والبلدات والقرى والمخيمات ومداهمة المنازل، والقيام باعتقالات للشباب والأطفال وترويع الآمنين ليلاً، فضلاً عن تنفيذ عمليات القتل والتصفية بدم بارد. تلك سياسة إسرائيل الثابتة منذ اغتصابها فلسطين سنة 1948، لا يكاد يمر يوم من دون أي من هذه الانتهاكات والجرائم، أو حصولها مجتمعة في المناطق المختلفة بالضفة الفلسطينية.

هدمت قوات الاحتلال، أمس، ثلاثة منازل وحظيرة أغنام في منطقة مغاير العبيد شرق بلدة يطا جنوب الخليل. فؤاد العمور منسق لجنة الحماية والصمود جنوب الخليل، أفاد بأن هذه المنازل تعود ملكيتها إلى شحادة مخامرة، ويسكن في المنزل مع عائلته المكونة من 8 أنفار ومنزل نجليه، مصلح شحادة مخامرة ويسكنه مع زوجته، وصلاح شحادة مخامرة، ويسكن المنزل مع وزوجته وطفلهما.

عربدات

في نابلس، أغلق المستوطنون طريق «شافي شمرون» بين نابلس وجنين، وأشعلوا الإطارات كما رشقوا مركبات المواطنين بالحجارة شمال غرب نابلس.

عدد من مستوطني «شافي شمرون» القريبة أشعلوا الإطارات وأغلقوا الطريق بين نابلس وجنين بالكامل أمام حركة المركبات الفلسطينية.

وأصيب عدد من الفلسطينيين بجروح بحجارة المستوطنين عند اعتدائهم على المركبات.

مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس قال لوكالة «معا» الفلسطينية: إن المستوطنين وضعوا «كرفاناً» جديداً بالقرب من المنطقة في محاولة جديدة للاستيلاء على المزيد من أراضي الفلسطينيين، الذين قرروا القيام بخطوات احتجاجية ضد المستوطنين والأعمال التي يقومون بها في المنطقة.

مداهمة واعتقالات

في الخليل، داهمت قوات الاحتلال، فجر أمس، بلدة بيت أمر شمالي المدينة، واقتحموا منازل عدة، وقاموا بتفتيشها والعبث بمحتوياتها وتحطيم أثاث وأبواب داخلية فيها واعتقل ثلاثة مواطنين.

الناشط محمد عياد عوض، أفاد بأن من بين المنازل التي تمت مداهمتها منزل ذياب سعيد عطية عوض، الذي قام جنود الاحتلال بعملية تفتيش واسعة فيه واعتقال الشقيقين عبد العزيز ذياب سعيد عوض (28 عاماً) وقاسم (20 عاماً)، كما تم اعتقال الأسير المحرر مهند زهير محمود العلامي (22 عاماً) الذي أمضى 5 أعوام في سجون الاحتلال.

أضاف: وقبل انسحاب قوات الاحتلال قاموا بتفجير كوع متفجر في منطقة خلة العين، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز باتجاه المنازل، ما أدى إلى إصابات بالاختناق تم علاجهم ميدانياً، ونقل المعتقلين إلى معسكر «عصيون» شمالي بيت أمر. وادعى جيش الاحتلال عثوره على قطعة سلاح وعبوة ناسفة محلية الصنع في البلدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات