صفقة

مذكرة برلمانية تطالب الحكومة الأردنية بمبادلة متسلل إسرائيلي بأسرى المملكة

وقع أربعة وعشرون نائباً أردنياً على مذكرة برلمانية، تطالب الحكومة بإجراء «تبادل أسرى» مع إسرائيل.

ووفقا للمذكرة، فإن ورقة المساومة في الأردن، ستكون بالإسرائيلي المعتقل في المملكة منذ أكثر من شهر، المدعو «قسطنطين كوتوف» الذي تسلل إلى المملكة.

ويقود هذه الخطوة النائب الأردني خليل عطية، الذي عنون المذكّرة بـ «مبادلة الأسرى جميعهم وجثامين الأردنيين لدى إسرائيل الغاصبة بأسيرهم»، محذراً «من مغبة عدم استعمال هذه الورقة الرابحة وتحقيق فرصة تاريخية، نتمكن من خلالها من الإفراج عن أسرانا في سجون الاحتلال».

وانطلقت محاكمة كوتوف، الذي تسلل إلى الأردن الشهر الماضي، أول من أمس، في محكمة بعمّان. ويُحاكم كوتوف بتهمة التسلل غير المشروع وحيازة مخدرات محظورة. وبحسب التقارير المتداولة في الأردن، فقد اعترف كوتوف خلال المحاكمة، بأنه تسلل إلى المملكة بصورة غير قانونية، لكنه لم يعترف بحيازة مخدرات محظورة.

وأفادت وكالة «عمون» المحلية أن كوتوف قال في محاكمته، إنه قرر التسلل إلى الأردن قبل 35 يوماً من قيامه بذلك، وأنه عبر الحدود سيراً على الأقدام. وذُكر أيضاً أنه خلال إلقاء القبض عليه، عُثر بحوزته على سيجارة تحتوي على الماريغوانا (القنب الهندي)، ووثائق شخصية، وهواتف محمولة، و432 دولاراً و27160 شيقلاً (7760 دولاراً). وفي نوفمبر الماضي، أطلقت إسرائيل سراح هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، وهما مواطنان أردنيان احتجزتهما إسرائيل لأشهر عدة من دون تهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات