مسعفون وطلبة ضمن معتقلي احتجاجات العراق

أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، وجود مسعفين وطلاب جامعات وموظفين، ضمن المعتقلين على خلفية التظاهرات، مطالبة مجلس القضاء الأعلى بالإسراع في حسم قضاياهم جميعاً.

وقالت المفوضية في بيان تلقت «البيان» نسخة منه، إن «وفداً من المفوضية العليا لحقوق الإنسان زار أحد المواقف التابعة لاستخبارات عمليات بغداد، لمتابعة أوضاع الموقوفين على خلفية التظاهرات، والتأكد من وجود الضمانات القانونية ومعايير حقوق الإنسان».

وأضاف البيان إن «الوفد استمع للموقوفين جميعاً وإلى طبيعة مجريات اعتقالهم وتعامل الجهات الأمنية معهم وظروف الاحتجاز، حيث تبين من خلال الزيارة أن هنالك عدداً منهم كانوا مسعفين أو من ضمن الفرق الطبية التطوعية، إضافة إلى طلبة جامعات ومدارس ومنتسبين في الأجهزة الأمنية».

كما أشارت المفوضية إلى عدم زيارة ممثلين من الادعاء العام لهم، مع عدم وجود محامين لأغلبهم، حيث عملت المفوضية على توكيل محامين تطوعيين لأكثر من (70 موقوفاً) منهم من خلال التنسيق مع نقابة المحامين العراقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات