واشنطن تفرج عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 105 ملايين دولار

أفرجت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مساعدة عسكرية للبنان بقيمة 105 ملايين دولار كانت قد جمّدتها من دون إعطاء أي تفسير، وفق ما أفاد مصدر مطّلع.

وقال مسؤول في الكونغرس، طلب عدم كشف هويته، إن مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض قد أفرج عن المساعدة.

ولم تكشف إدارة ترامب السبب الذي دفعها إلى تجميد المساعدة العسكرية للبنان، علماً أنها تمارس ضغوطاً على الحكومة اللبنانية لكي تنأى بنفسها عن حزب الله.

واستقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي ضمّت حكومته ثلاثة وزراء تابعين لحزب الله قبل شهر على وقع احتجاجات غير مسبوقة، علماً أنه لم يتّضح ما إذا كان قرار تجميد المساعدة أو الإفراج عنها مرتبطاً بتشكيلة الحكومة اللبنانية أو قراراتها.

وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل قد أقر بتجميد المساعدة خلال إدلائه بإفادته تحت القسم أمام لجنة التحقيق الرامي لعزل ترامب.

ولدى سؤاله عن تجميد مثير للجدل لمساعدة عسكرية إلى كييف، قال هيل إن الأمر لم يكن محصوراً بأوكرانيا، مشيراً إلى تجميد مساعدة أمنية للبنان.

وجاء في رسالة وجهها مؤخراً نائبان ديمقراطيان بارزان إلى البيت الأبيض أن «التجميد غير المبرر ولفترة غير محددة» يطاول مساعدة للبنان بقيمة 105 ملايين دولار تضم سيارات عسكرية وأسلحة وذخائر.

 

كلمات دالة:
  • واشنطن ،
  • لبنان،
  • الرئيس الأمريكي ،
  • دونالد ترامب،
  • المساعدة العسكرية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات