الميليشيا تصعّد من خروقاتها للهدنة في الحديدة

إحباط تهريب 100 طن متفجرات للحوثيين

عناصر من القوات المشتركة تنتشر في محيط الحديدة | أرشيفية

نجحت قوات خفر السواحل اليمنية في إحباط محاولة تهريب 100 طن من المواد المتفجرة المتجهة إلى ميليشيا الحوثي في اليمن

. فيما رفعت ميليشيا الحوثي وتيرة الخروقات للهدنة الأممية باستهداف مواقع متفرقة للقوات المشتركة في مديرية حيس.

ضبط

وأوضح المركز الإعلامي التابع لقوات المقاومة المشتركة أن «خفر السواحل» اليمنية في البحر الأحمر تمكّنت في عملية عسكرية نوعية من ضبط شحنة من السماد المحتوي على 46 في المئة من مادة «اليوريا»، مشيراً إلى أن هذا النوع من السماد يدخل في صناعة الألغام والمتفجرات،

وأضاف أن الشحنة تتكون من ألفي مغلف تزن نحو 100 طن كانت في طريقها إلى الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، على متن مركب بحري متوسط، يقوده بحارة يمنيون.

واكد المصدر أن عملية المراقبة والمتابعة والضبط للمركب والشحنة والمهربين استغرقت اكثر من 15 ساعة، وتم توثيقها بالصوت والصورة.

استهداف

إلى ذلك، ذكرت مصادر، أن الميليشيا استهدفت مواقع تتمركز فيها القوات المشتركة شمال المديرية مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة بشكل مكثف ومتواصل.

ولفتت المصادر أن عناصر الميليشيا فتحت النار على مواقع تمركز جنود القوات المشتركة إلى الشمال من حيس بالأسلحة المتوسطة.

في الأثناء، أعلنت منظمة الصحة العالمية في أحدث تقرير لها، أن 70 ألفاً من الرجال والنساء والأطفال في اليمن أصيبوا بجروح خطيرة نتيجة العنف الذي تمارسه ميليشيا الحوثي المسلحة ضد اليمنيين، منذ انقلابها أواخر 2014.

وأضافت المنظمة الدولية أن هذه الإصابات تهدد بإضعاف الآلاف جسدياً ومالياً، خاصةً أولئك الذين لا يحصلون على رعاية فورية للصدمة، في ظل تدمير القطاع الصحي، وخروج أكثر من نصف منشآته وقدراته عن الخدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات