معاناة

تضطر آلاف الأسر اليمنية في الآونة الأخيرة تحت وطأة حكم الميليشيا الحوثية وتحت ضغط العامل الاقتصادي وتناقص قدراتها الشرائية إلى التخلي عن شراء المياه، وبدأت فعلياً البحث عن مصادر بديلة مجانية حتى لو لم تكن آمنة صحياً، وتجلس فتاتان تنتظران لجمع المياه من صنبور في صنعاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات