تصريح

أسر «داعش» تحاول الهروب من شمال سوريا

أكد مسؤولون أكراد شمالي سوريا، أن أجهزتهم الأمنية احتوت محاولة هروب من مخيم مترامي الأطراف شمال شرقي البلاد، يؤوي آلافاً من أسر مسلحي تنظيم داعش.

وصرح مصطفى بالي، ناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية، بأن العشرات من سكان المخيم هاجموا بوابة خروج مخيم الهول الذي يضم أكثر من 70 ألف امرأة وطفل. وأضاف أنه تم احتواء الموقف، واعتبره «حرجا». وكان مقطع مصور من كاميرا دائرة مغلقة قد أظهر أفراد الأمن يطاردون نساء مرتديات أغطية سوداء، فيما كن يهربن عبر الطريق الرئيسي الذي يمر بوسط المخيم. ويقع المخيم المضطرب بالفعل تحت سيطرة زوجات أعضاء داعش، اللاتي حاولن إعادة فرض قواعد التنظيم المسلح. وتعمل السلطات التي يقودها أكراد بالفعل على تأمين المخيم الكبير وتزويده بالمساعدة الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات