استقالة قيادي في «بدر»

أعلن القيادي في منظمة بدر - فرع ذي قار، عادل مزهر الجابري، أمس، استقالته من المنظمة، وطالب بمحاسبة المسؤولين عن ملف دمج ميليشيات الأحزاب بالجيش العراقي، وقال في بيان «إنني أحد مسؤولي منظمة بدر في محافظة ذي قار، سبق أن أسندت إلي مسؤوليات: المكتب السياسي- بدر/‏‏ ذي قار، ممثل منظمة بدر/‏‏ أستراليا وممثل كتلة الفتح/‏‏ أستراليا، كما أن انتمائي لهذا الخط منذ ريعان شبابي، وقدمت اثنين من أشقائي شهداء في هذا الخط».

وأضاف: «اليوم أعلن عن استقالتي من منظمة بدر لعدم وجود نظام داخلي فعلي للمنظمة، إنما هو نظام شكلي ميت، وعدم وجود شورى واقعية تنتخب الأمين العام للمنظمة وباقي المناصب والمسؤوليات، بالإضافة إلى أن التعيين في داخل منظمة بدر وفروعها والوظائف الحكومية يتم بحسب العلاقات الشخصية، فضلاً عن وجود أشخاص قلة معروفين يسيطرون على دائرة صنع القرار». وأوضح ان «الاسباب الاخرى هي تفشي الفساد المالي والإداري والإستثراء الرهيب لمجموعة محددة وابنائهم وحواشيهم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات