فساد

الحبس الاحتياطي لمسؤول كبير في وزارة العدل الجزائرية

أودعت المحكمة العليا في الجزائر، وهي أعلى هيئة في القضاء المدني، مسؤولاً بارزاً سابقاَ في وزارة العدل، الحبس الاحتياطي بناء على تهم بالفساد.

وبحسب تقارير صحافية فإن قاضي التحقيق أمر بسجن الطيب بن هاشم المفتش العام لوزارة العدل سابقاً، وذلك بعد أن وجهت له تهم فساد مرتبطة بفترة تولي الطيب لوح، الذي يتواجد بالسجن منذ شهرين.

وبحسب التقارير، تعرض بن هاشم لمساءلة حول «التستر على ملفات فساد كبيرة بإيعاز من الوزير لوح»، خلال السنوات الأخيرة لحكم الرئيس بوتفليقة.

وأكد المصدر أن الملفات تخص وجهاء في النظام مقربين من الرئيس السابق، تمت حمايتهم من المتابعة القضائية بفضل تدخل جهات كبيرة في السلطة. ووجهت المحكمة العليا التهمة نفسها للطيب لوح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات