قلق من تصاعد سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى في السجون الإسرائيلية

أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عن قلقها من تصاعد سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى والجرحى القابعين في السجون الإسرائيلية، واستهدافهم الدائم بعدم تقديم العلاج الناجع لهم والاستهتار بحياتهم.

ورصدت الهيئة حالتين مرضيتين تقبعان في معتقل «نفحة»، إحداهما حالة الأسير موسى صوفان من مدينة طولكرم، والذي يواجه أوضاعاً صحية غاية في الصعوبة، إذ يعاني من إصابته بسرطان في الرئة.

كما وحذرت الهيئة من تراجع الحالة الصحية للأسير طارق عاصي من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس، والذي يمر بوضع صحي سيئ، فهو يشتكي من كسر في يده أصيب به بعد الاعتداء عليه خلال عام 2014 أثناء تواجده بمعتقل الجلبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات