رئيس الوزراء العراقي: نحن اليوم بين خياري الدولة واللا دولة

 قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة،  نحن اليوم بين خياري الدولة واللا دولة ونحن نريد بناء الدولة و يجب إعادة الحياة إلى طبيعتها في جميع محافظات البلاد، وخاطب المتظاهرين في البلاد قائلا إن صوتهم مسموع قبل التظاهر ومطالبهم مشروعة.

وأضاف عبد المهدي في كلمة بثها التلفزيون العراقي الرسمي: "نحن متمسكون بالدستور وعلينا إصلاح المنظومة السياسية ونتحمل مسؤولية قيادة الدولة في هذه المرحلة الحساسة".

وتابع: "إن التصعيد بالتظاهر بات يؤدي إلى خسائر بالأرواح وتدمير الدولة وإننا نضع ضوابط صارمة لمنع العنف".

وأوضح: "أقول لكم حاسبونا عن كل ما نقوم به وعلينا التعاون وأنه لا توجد للدولة حلول سحرية لحل جميع المشاكل".

وأردف قائلا: "شكلنا لجانا من أجل إطلاق سراح المحتجزين من المتظاهرين واعتبار ضحايا المظاهرات شهداء".

وقال: "سنمنح رواتب لكل عائلة عراقية لا تمتلك راتبا شهريا من أجل تحقيق العدالة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات