الديمقراطيون يهددون بإجبار البيت الأبيض على تقديم وثائق

الرئيس الأمريكي: هذا ليس عزلاً.. إنه انقلاب

نانسي بيلوسي خلال مؤتمر صحافي بشأن إجراءات العزل | أ.ب

صعّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من حدّة هجومه على التحقيق الذي أطلقه الديمقراطيون في مجلس النواب بهدف عزله، معتبراً إيّاه «انقلاباً»، فيما طلبت ثلاث لجان في الكونغرس رسمياً تزويدها الوثائق الضرورية لتحقيقها.

وقال ترامب في تغريدتين على تويتر «لقد توصّلت إلى استنتاج مفاده أنّ ما يحدث ليس عزلاً، بل هو انقلاب هدفه الاستيلاء على سلطة الناس وتصويتهم وحرياتهم، وعلى التعديل الثاني (للدستور) وعلى الدين والجيش والجدار الحدودي وعلى حقوقهم التي وهبها إياهم الله كمواطنين للولايات المتحدة الأمريكية!».

وثائق

وهدد الديمقراطيون في الكونغرس المكلفون التحقيق في إطار آلية لعزل الرئيس، أمس، بإجبار البيت الأبيض على أن يزودهم الوثائق الضرورية المتصلة بالقضية الأوكرانية.

وقال الرؤساء الديمقراطيون للجان الشؤون الخارجية والاستخبارات والإشراف على عمل السلطة التنفيذية، في بيان، إن «ازدراء البيت الأبيض الصارخ بطلبات عدة لتقديم الوثائق طوعاً (...) لا يترك لنا خياراً سوى توجيه إنذار» غداً الجمعة للحصول على هذه الوثائق. في غضون ذلك، قال وزير الخارجية مايك بومبيو إنه شارك في الاتصال الهاتفي بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي بات في صلب إجراء لعزل الرئيس الأمريكي.

مشاركة

وأكد بومبيو خلال مؤتمر صحافي في روما مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو «كنت مشاركاً في الاتصال» الهاتفي.

إلى ذلك، دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن ترامب، قائلاً إنه ليس هناك «ما يسيء» في نص المكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني. وقال بوتين عن المكالمة الهاتفية التي دفعت الديمقراطيين إلى بدء إجراءات لعزل ترامب «لا أرى شيئاً مسيئاً في المحادثة بين ترامب والرئيس الأوكراني». وأضاف «الرئيس ترامب لجأ إلى زميل بطلب للتحقيق في فساد محتمل مرتبط بأعضاء في إدارته السابقة».

انتقاد

وقال الرئيس الروسي خلال منتدى للطاقة في موسكو «أي رئيس دولة سيضطر للقيام بالشيء نفسه». وأضاف «لقد دأبوا على استخدام أي عذر لمهاجمة الرئيس ترامب، وهو الآن أوكرانيا».

وانتقد بوتين أيضاً تقرير مولر الذي خلص إلى أن روسيا حاولت ترجيح كفة انتخابات 2016 لصالح المرشح الجمهوري لكنه لم يتوصل لدليل على تواطؤ بين معسكر ترامب وموسكو.

وقال «لم يجد أي دليل على تواطؤ لنا مع ترامب في الماضي، لكنه رأى أن هناك خطراً من أن نقوم بذلك مستقبلاً».

ورداً على سؤال عما إذا كانت روسيا ستسعى للتدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2020 قال بوتين ممازحاً «سأطلعكم على سر - نعم! سنفعل ذلك بالتأكيد... لا تخبروا أحداً».

لا ممانعة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لن يمانع في نشر اتصالاته الهاتفية مع ترامب، مضيفاً أنه دائماً يعتقد أن من المحتمل نشر ما يتفوه به كلما تحدث. وقال رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي إن الكونغرس عقد العزم على الاطلاع على اتصالات ترامب مع بوتين وغيره من الزعماء، مشيراً لمخاوف من احتمال أن يكون الرئيس ربما عرّض الأمن القومي للبلاد للخطر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات