مصر تباشر إصلاحات سياسية وحزبية قريباً

■ عبد الفتاح السيسي | أرشيفية

فتحت تغريدة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، التي نشرها مساء الأحد الماضي عبر «تويتر» باب الحديث عن إجراءات حكومية جديدة للتخفيف عن كاهل المواطنين، ذلك أن تصريحات السيسي، حملت إشارات واضحة تؤكد تفهمه لهموم المواطنين ومشاكلهم. حيث كشف الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب المصري أن الفترة المقبلة ستشهد إصلاحات سياسية وحزبية وإعلامية.

وقال عبدالعال خلال الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الخامس والأخير لمجلس النواب، والذي بدأت أولى جلساته، أمس، إن المصريين أكدوا وقفتهم القوية خلف القيادة السياسية في كافة الإصلاحات التي تجري في مصر، وأن القيادة السياسية سترد على تلك الوقفة الصامدة وبتحية أكبر.

وأعلن عبدالعال أن دور الانعقاد البرلماني الحالي سوف يشهد مناقشة مشروعات قوانين تمس جوهر الحياة السياسية في مصر، مضيفاً أن البرلمان حريص على إجراء حوار مجتمعي يستوعب كافة الأطياف الوطنية من المؤيدين أو المعارضين لصياغة المستقبل.

وأضاف أن الشعب وجّه للجميع رسالة قوية وهي أنه يقف خلف قيادته السياسية ولم ينساق وراء أباطيل، وأكد أن المعارضين أو المؤيدين على السواء ينظرون لمصلحة بلادهم ولا يلتفتون لغيرها، موضحاً أن الأمور بدأت في التحسّن، والاقتصاد أخذ في التعافي.

من جانب آخر، أعادت وزارة التموين 1.8 مليون مواطن لبطاقات التموين لصرف السلع المدعمة بعدما تم حذفهم منها. وأعلنت الوزارة أنه تم إعادة مليون و800 ألف فرد على بطاقات التموين لصرف السلع التموينية، وجارٍ أيضاً تلقي التظلمات لأي مواطن يرى أحقيته في الدعم مِن خلال مكاتب التموين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات