إسرائيل تؤكد سقوط «مسيرة» لها في لبنان

أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس، سقوط إحدى طائراته في لبنان بدون أن يوضح سبب ذلك، لكنه لم ينفِ بشكل مباشر ما أعلنته ميليشيات حزب الله عن وقوفه وراء إسقاط الطائرة.

وقالت الناطقة باسم جيش الاحتلال: «الأحد سقطت طائرة مسيرة تابعة للقوات الإسرائيلية في شمال إسرائيل على الأراضي اللبنانية»، حيث كان حزب الله أعلن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان.

وأضافت: «لا يوجد خطر من خرق المعلومات»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، قال الحزب: إن ميليشياته سيطرت على الطائرة، مشيراً إلى أنه استخدم ما أسماه «أسلحة مناسبة» في استهداف المُسيرة الإسرائيلية، في خطوة يرى مراقبون أنها مغامرة جديدة قد تجر البلاد إلى تصعيد جديد مع الاحتلال.

وفي تصريحات سابقة، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس: إن «لبنان سيعاني إذا لم يتم ضبط جنون حزب الله».

وكانت إسرائيل طلبت من الحكومة اللبنانية وقوات «اليونيفيل» الأممية العمل على وقف ما وصفته مشروع الصواريخ الدقيقة التابع لإيران وحزب الله في لبنان.

وأعلن حزب الله الذي تبادل إطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في مواجهة سريعة الأسبوع الماضي، أنه أسقط الطائرة المسيرة. واندلعت الأسبوع الماضي مواجهة محدودة بين إسرائيل وحزب الله.

وفي الأول من الشهر الجاري، أطلق حزب الله صواريخ مضادة للدبابات ضد أهداف عسكرية في إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي، إنه رد بـ100 قذيفة مدفعية بعد أن استهدف حزب الله مقر كتيبة وسيارة إسعاف عسكرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات