صلح

حميدتي: نقف مع المدنية ولن نسمح بالفوضى

أعلن عضو مجلس السيادة في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي»، أنه لا يوجد أحد فوق القانون، وأن الالتزام شرط أساسي لأي اتفاق. وأضاف حميدتي، خلال كلمة عقب حضوره جلسة صلح بين القبائل في بورتسودان شرق السودان، أن المجلس السيادي يقف مع الدولة المدنية وسيادة القانون، لكن «لن نسمح بانتشار الفوضى».

وأشار إلى أهمية الصلح وإنهاء التوتر والاقتتال في بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر السودانية، التي أكد أنها من أهم مدن البلاد. وأقر الاتفاق السوداني عقد مؤتمر شامل يضم ولايات شرق البلاد الثلاث، بمشاركة عقلاء الإدارة الأهلية ومسؤولي الحكومة المركزية لعقد مصالحة شاملة بالإقليم الذي يضم ولايات «البحر الأحمر وكسلا والقضارف».

وتشهد «بورتسودان» أحداثاً دامية بين قبيلتي بني عامر والنوبة هي امتداد لصراع بين القبيلتين تفجر في مدينة القضارف مايو الماضي. وهدأت الأوضاع في بورتسودان بعد إعلان المجلس السيادي حالة الطوارئ وحظر التجوال بولاية البحر الأحمر، وإقالة واليها ومدير المخابرات العامة بها، لكنها تجددت الشهر الماضي بشكل أعنف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات