إفشال تسللات للميليشيا في تعز والضالع

تصعيد عسكري جديد للحوثيين في الحُديدة

عناصر من القوات اليمنية على جبهة القتال ضد ميليشيا الحوثي | أرشيفية

صعّدت ميليشيا الحوثي الإرهابية من عملياتها العسكرية بكافة مناطق ومديريات الساحل الغربي في خرق للهدنة الإنسانية التي نص عليها اتفاق السويد نهاية العام الماضي، بالتزامن مع اندلاع مواجهات عنيفة بين قوات الحكومة اليمنية وعناصر الميليشيا في جبهة حجر بمحافظة الضالع، تكبدت فيها الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، فيما أفشلت قوات الجيش اليمني تسللاً للميليشيا في جبهة مقبنة غربي محافظة تعز جنوبي غربي البلاد.

وقال الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي لـ«البيان» إن الميليشيا أقدمت على شن قصف عنيف على قوات الألوية المشتركة بمنطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة بمختلف القذائف الثقيلة والأعيرة النارية المتوسطة.

وأضاف أن الميليشيا استهدفت مواقع تمركز القوات المشتركة بقذائف مدفعية الهاوزر ومدافع الهاون 120 ومدافع 23 بالإضافة إلى استخدام سلاح 14.7 ومعدلات الدوشكا وغيرها من الأسلحة المتوسطة.

مواجهات الضالع

على صعيد آخر، ذكر موقع «سبتمبر نت» أن عدداً من عناصر ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران لقوا حتفهم في مواجهات غربي مدينة الضالع جنوبي البلاد.

واندلعت المواجهات جراء محاولة عناصر من الميليشيا الحوثية التقدم باتجاه مواقع الجيش اليمني، في جبهة حجر غربي مدينة الضالع. وأحبطت قوات الجيش المحاولة وأجبرت عناصر الميليشيا على التراجع بعد تكبيدها قتلى وجرحى في صفوفها.

إحباط هجوم

في الأثناء، أفشلت قوات الجيش تسللاً للميليشيا، في جبهة مقبنة غربي محافظة تعز جنوبي غربي البلاد. وحاولت عناصر من الميليشيا الحوثية التسلل باتجاه مواقع أبطال الجيش في تبة «الخزان»، بعزلة اليمن، جنوبي مديرية مقبنة.

وأجبرت قوات الجيش عناصر الميليشيا المتمردة على التراجع والفرار بعد تكبيدها خسائر في صفوفها. إلى ذلك، تمكنت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن الليلة الماضية من اعتراض و إسقاط طائرة بدون طيار مسيرة معادية بالمجال الجوي لليمن أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية من عمران باتجاه المملكة العربية السعودية.

وأوضح العقيد الركن تركي المالكي، الناطق الرسمي باسم قوات التحالف، أن «قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية كافة وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين والأعيان المدنية من هذه الأعمال العدائية والإرهابية وهذه المحاولات البائسة واليائسة التي تعد انتهاكاً واضحاً وصريحاً للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات