المقاتلات دمرت مخازن طائرات مسيّرة وصواريخ

المالكي: الموقع المستهدف بذمار عسكري

أكد الناطق الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن الموقع الذي قصفه التحالف في ذمار ليل السبت الأحد «هدف عسكري»، وليس سجناً، كما ادعت ميليشيا الحوثي.. وكان التحالف أكد في وقت سابق أن الغارات استهدفت مخازن طائرات مسيرة وصواريخ دفاع جوي.

وأوضح في بيان، أن الموقع المستهدف هدف مشروع، مشدداً على أن التحالف اتخذ كافة الإجراءات لتحييد المدنيين أثناء استهداف الموقع المذكور. وأضاف أن الهدف الذي تم استهدافه يبعد حوالي 10 كيلومترات عن ذمار.

إلى ذلك، أشار إلى أن تطوير أسلحة الميليشيا الحوثية يثبت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في اليمن. وأكد المالكي أن «ميناء الحديدة ما زال هو النقطة التي تحصل منها الميليشيا على الأسلحة».

تدمير مخازن

وكان التحالف أعلن أنه قام بتدمير موقع عسكري للميليشيا الحوثية بذمار جنوب صنعاء، وهو عبارة عن مخازن للطائرات بدون طيار وصواريخ دفاع جوي معادية. وأضاف أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين.

إلى ذلك قتل قيادي ميداني من ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في غارات لمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن استهدفت مواقع الميليشيا بمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقال مصدر عسكري يمني، إن مقاتلات التحالف شنت ست غارات على مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في مديرية عبس، بحسب الموقع الإلكتروني التابع لوزارة الدفاع اليمنية.

وذكر المصدر أن الغارات طالت غرفة عمليات لميليشيا الحوثي الإرهابية بمنطقة البداح، مشيراً إلى أن الغارات أسفرت عن مصرع الإرهابي الحوثي، وجرح عدد آخرين، بالإضافة إلى تدمير غرفة العمليات بالكامل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات