فقدان 6 آلاف من أبناء نينوى العراقية منذ عام 2014

طالبت محافظة نينوى العراقية الحكومة الاتحادية في بغداد بمعرفة مصير 6 آلاف من أبناء المحافظة فقدوا منذ سيطرة تنظيم داعش على مدينة الموصل عام 2014.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار إن «نحو 6 آلاف شخص من أبناء محافظة نينوى ما زال مصيرهم مجهولاً منذ أربعة أعوام، تشكل نسبة الأطفال منهم 10%، فيما يشكل النساء 20%»، مشيراً إلى أن الحكومة الاتحادية والجهات الأمنية غير جادين بالبحث أو معرفة مصيرهم.

وطالب العبار الحكومة المركزية بالبحث ومعرفة مصير هؤلاء المفقودين والالتزام بمصداقية الحديث مع عوائلهم في محافظة نينوى.

على صعيد آخر، أفاد مصدر أمني عراقي بمحافظة نينوى بمقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة جراء هجوم جنوب الموصل (400 كيلومتر شمال بغداد).

وقال النقيب أحمد العبيدي من شرطة نينوى إن مسلحين مجهولين اقتحموا منزلاً في ناحية حمام العليل (20 كيلومتراً جنوب الموصل) فقتلوا عائلة واحدة مكونة من الأب والأم وثلاثة أطفال بأعمار متفاوتة، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وأشار المصدر إلى أن «الشرطة فتحت تحقيقاً بالحادث، فيما تم تسليم الجثث للطب العدلي بالموصل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات