برهم صالح: العراق لن يتحول إلى ساحة صراع للآخرين

أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، القبض على أحد المقربين من زعيم «داعش» الإرهابي أبو بكر البغدادي، في الأنبار غربي البلاد.

وذكرت الوزارة، في بيان مقتضب، أن «الاستخبارات العسكرية تمكنت من الإطاحة بأحد أمراء داعش الإرهابي في قاطع هيت بمحافظة الأنبار».

وأوضحت أن «الإرهابي أحد المقربين من زعيم التنظيم الإجرامي أبو بكر البغدادي»، دون تفاصيل أخرى. ومؤخراً، زاد نشاط «داعش» بالمناطق الحدودية مع سوريا في نينوى (شمال)، والأنبار (غرب)، وديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين (شمال)، حيث نفذ سلسلة عملـــيات استهدفت عناصر أمن ومدنيين. ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء العراق، وعاد تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات، التي كان يتبعها قبل 2014.

في سياق آخر، قال الرئيس العراقي برهم صالح، إن بلاده «لن تتحول مجدداً إلى ساحة صراع للآخرين»، في ظل تقارير غربية حذرت من تحول بغداد إلى ساحة للصراع الحالي بين واشنطن وطهران.

وشدد صالح، لدى لقائه وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري على أن العراق يجب ألّا «يتحول مرة أخرى إلى ساحة تناحر وصراع إرادات على حساب أرواح العراقيين وأموالهم». موضحاً أن «العراق يعيش تحولات مهمة، أهمها الإعمار، استناداً للانتصارات التي تحققت ضد العصابات الإرهابية».

وكانت وازة الخارجية أدانت السبت الماضي، «قصف جوي تركي أودى بحياة مواطنين في إقليم كردستان شمالي البلاد، مع استمرار استهداف القوات التركية مواقع حزب العمال الكردستاني شمالي العراق».

وقالت في بيان: «يعبر العراق عن إدانته لقيام طائرتين حربيتين تابعتين لسلاح الجوّ التركي بقصف مكثف على منطقة كورتة بمحافظة السليمانيّة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات